تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام - التحرير   ---   دعوة المرأة وقفات تقويمية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   اخشى جليس السوء !! - د / عبد العزيز إبراهيم سليم   ---    احترام العاملين باجور منخفضة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   واجبنا اتجاه المربي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الحلقة والاختبارات - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   تربية الأولاد على الصلاة - أيمن محمد عبد العظيم   ---   عبوس الطفل ... لماذا..؟ وكيف..؟ - علي السيد   ---   ابني تغير - د. عمر المفدى   ---   كرامة المتعلم داخل المدرسة - عادل فتحي عبد الله   ---   طريقة المحاضرة المفترى عليها - د.فايزة فاروق   ---   رؤية في تعليم اللغات - عبدالسلام محمد الكيلاني   ---   رؤية في كيفية إيجاد الدافعية لدى المتعلم - علي السيد   ---   حفل الوفاء حلقات تاج الوقار - التحرير   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   سلسلة مهارات المربي (6): بث الثقة - وليد الرفاعي   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   إلى ولدي المبتعث - د.جلال بن عثمان كحيل   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟ - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   علمتنى غزة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   وقفات مع الفتن - د. / خالد بن عبدالعزيز الباتلي   ---   أخي عبدالعزيز كما عرفته - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
عفوا لا يوجد تصويت حالياً
 



     

سلسلة مهارات المربي (20) تنمية المبادرة

وليد الرفاعي

• أظنّك توافقني أنّ العمل بفكرة واحدة من اقتراحات الآخرين أبلغ في تنمية المبادرة عند أحدهم من العشرات من كلمات الثناء، والإعجاب بأفكارهم، واقتراحاتهم فحسب.

• معادلة مستحيلة التحقّق تريد إيجادها؛ عندما تتتبع كل أفعال من تربيه، وآرائه، لتزيد عليها، أو تنقص، ثم بعد ذلك تطالبه بالمبادرة، والإبداع!.


• إنّ الصورة التي تشجّع المبادر على مبادرته.. هي صورتك وأنت مُحْتَفٍ بصوابه، متجاوزاً عن خطئه، وليست صورتك وأنت مُنَقّبٌ عن الخطأ، مُتَعَامٍ عن الصواب.

• من الصّعب عليّ أن أتصوّر مربيّاً يقتل روح المبادرة فيمن يربيهم عن طريق البحث عن أخطائهم باستمرار!. ولكنّي وللأسف أشاهد كثيراً ممن يقوم بنفس الدّور، عندما يحاول أن يُلَوِّح بالكمال، وبالصورة الأفضل لما يجب أن تكون عليه الأمور، متناسياً التّشجيع، والتّحفيز لما تمّ، وكان.


• قم بالثّناء الخالص على الماضي، ولو أحياناً، وبدون تعقيبات بـ (لكن) أو (لو)، وعندها ستكون ممن يخلق المبادرة، وينميها.

• كيف تريد من شخصٍ ما أن يقوم بمبادرةٍ ما، وأنت قد سددت عليه كل منافذ المبادرة من خلال تعليمات، أو أوامر صريحة، في أصغر تفصيلاتها لا تقبل روح الاجتهاد، أو الإبداع فيها، أو عليها.


• حتى تجني المبادرة ممن تربّيه.. ازرع الهمّ في قلوبهم.. فالذي يحمل همّاً لا ينتظر منْ يبدع له طرقاً، ووسائل تكون تفريغاً، وتعبيراً عن هذا الهمّ.

• العقوبة القاسية على الاجتهاد الخاطئ، لا تقتل روح المبادرة فحسب، بل ربما قتلت شخصية ذلك المجتهد كذلك.


• لا يكفي أن توافق على صحة المبادرة التي عملت، وإنما ابتهج لها. أمّا عندما تكون المبادرة خاطئة خطأ غير فادح، فيكفيك ألا تثني، دون أن تحتاج إلى الذم!.

• من المهم أن تعامل الشخص على مقصده الحسن، لا على مبادرته الخاطئة، هذا إن لم يثبت عندك مقصده، ونيته السيئة.

وليد الرفاعي

                             


جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008