قوة التفكير - مها إبراهيم   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   السعودية ... “التربية” تعدل سن القبول بالمرحلة الابتدائية - الراصد الصحفي   ---   الامارات .. مـركـز مختص يطالب بحرمان المعلّمين المدخّنين من التدريس - التحرير   ---   السعودية .. “التربية”: توزيع وجبة الإفطار للطلاب خلال الحصة لتجنب الزحام - الراصد الصحفي   ---   معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد يزور جناح موقع المربي - الراصد الصحفي   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   التأثير السلبي لمدمن المواقع الجنسية - ياسر الحميقاني   ---   الشباب و العاطفه.. - د / نهله أمين   ---   كيفية التعامل المتربي الذي يحب التصدر - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   حفظ القرآن الكريم - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
هل تؤيد التحول للتعلم الإلكتروني وعن بعد في حال تفشي مرض انفلونزا الخنازير؟
نعم بالتأكيد
لا مطلقاً
ليس كثيراً
      
 



     

اجتماع الصغار مع الكبار في الأنشطة

د. محمد بن عبدالله الدويش

السؤال رقم   /   8390

كثيرة هي المشاكل والخلافات والمناقشات من جانب علاقة صغير السن مع من هو اكبر منه سنا(مثلا هذا ثانوي وهذا جامعي) فما رأيكم في هذا الأمر وماهي ضوابطه إن كان هناك ضوابط أفدنا.. مأجورا إن شاء الله



الجواب

الأصل من وجهة نظري ألا يكون هناك علاقة مع الفارق الكبير في السن، وألا تكون الأنشطة المشتركة، لأسباب، منها: 1- مع الفارق في السن هناك فارق في طريقة التفكير وفي القدرات، فما يصلح لهذا لا يصلح لذاك، وما يحتاجه هذا لا يحتاجه الآخر، وما يسوغ لهذا لا يسوغ لغيره. 2- أن مثل هذه العلاقة تؤدي إلى جرأة الصغار على سوء التعامل مع من يكبرهم، وإلى أن يتأثر الكبار بالعيش مع الصغار فتصغر اهتماماتهم. 3- أن هذا قد يؤدي إلى مشكلات خلقية، فالشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم. وإنما يستثنى من ذلك من يكون دوره الإشراف والتوجيه؛ فهذا أمر ضروري، وطبيعة مهمتمه ودوره تجعل الآثار السابقة تخف أو تتلاشى.

د. محمد بن عبدالله الدويش

                             


تعليقات الزوار
الاسـم: عبدالمجيد العنزي
التعليق: إن المسوغات التي ذكرت متحققة حتى في المشرفين وليسوا هم بمعصومين ومهما كان عدد المشرفين فإنه لايقاوم عددالصالحين من الكبار وسيكون عندها مصدر التلقي أكثر من واحد،أيضاً الناظر في عصر النبي صلى الله عليه

جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008