قوة التفكير - مها إبراهيم   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   السعودية ... “التربية” تعدل سن القبول بالمرحلة الابتدائية - الراصد الصحفي   ---   الامارات .. مـركـز مختص يطالب بحرمان المعلّمين المدخّنين من التدريس - التحرير   ---   السعودية .. “التربية”: توزيع وجبة الإفطار للطلاب خلال الحصة لتجنب الزحام - الراصد الصحفي   ---   معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد يزور جناح موقع المربي - الراصد الصحفي   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   التأثير السلبي لمدمن المواقع الجنسية - ياسر الحميقاني   ---   الشباب و العاطفه.. - د / نهله أمين   ---   كيفية التعامل المتربي الذي يحب التصدر - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   حفظ القرآن الكريم - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
هل تؤيد التحول للتعلم الإلكتروني وعن بعد في حال تفشي مرض انفلونزا الخنازير؟
نعم بالتأكيد
لا مطلقاً
ليس كثيراً
      
 



     

التعامل مع المردان....

د. محمد بن عبدالله الدويش

السؤال رقم   /   7780

ألاحظ في وسط الجو الدعوي تأثر وتعلق بعض الطلاب بزملائهم المردان(الوسيمين)مما يخشى منه أن ينعكس ذلك عليهم فيفسدوا ويزداد تعلقهم بهم. فهل الأفضل عدم قبول واستقطاب الطالب الوسيم هو أحد الحلول ؟ وما هو الأفضل أفيدونا بمزيد إفاضة لأهميته القصوى.



الجواب

من المشكلات التي حذر منها السلف التعلق بالأمرد، وسبق الحديث بالتفصيل عن الموضوع في السؤال رقم 2229 ونظرا لكثرة المشكلات حول الموضوع فإن بعض المربين تزعجه هذه الظاهرة فيلجأ إلى استبعاد هذه العناصر، أو عدم الارتباط بها رغبة في التخلص من هذه المشكلات. وأرى أن هذا الأمر غير مناسب لما يلي: 1 – أن الأصل أن يربى الشباب على تقوية الإيمان والتقوى والصلة بالله تعالى، بحيث يبقى أحدهم على طريق الاستقامة رغم وجود المعوقات. 2 – أن الشباب لو ترك هؤلاء فلن يسلموا من التعرض لأمثالهم، فالغالب أنهم سيتعرضون لهم من خلال الأقارب والحي وزملاء الدراسة، أو في أي تجمع آخر. 3 – أن الحكم على الشخص بالوسامة قضية نسبية يختلف فيها الأشخاص، ومن ثم فمهما استبعد المربي من أفراد سيبقى أشخاص آخرون يحضون بإعجاب طائفة من الشباب. 4 – أن مثل هذه الفئة من الشباب حين يتركون فسيتعرضون لمضايقات أهل السوء والتصاقهم بهم، وهذا سيؤدي بهم إلى فساد أكثر، فمصلحة بقائهم داخل الأوساط التربوية أكبر من مفاسد ذلك، والله تعالى أعلم.

د. محمد بن عبدالله الدويش

                             


تعليقات الزوار
الاسـم: عبدالمجيد العنزي
التعليق: ليس جريمة أن يكونوا وسيمين ولكن الجريمة تعاملنا الخاطئ مع الوسيمين، وعلينا أن نجد حلولاً غير ابعادهم وقد ذكر الشيخ المفاسد من ابعادهم

الاسـم: ماجد حماد
التعليق: الوسيم رجل مثلك وقد يكون رجلا صامدا ذا خلق ودين رفيع ولكن رأي أن يغض البصر عنه باتخاذ الإجراء الشرعي الوقائي الذي مضى عليه غيرنا

جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008