قوة التفكير - مها إبراهيم   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   السعودية ... “التربية” تعدل سن القبول بالمرحلة الابتدائية - الراصد الصحفي   ---   الامارات .. مـركـز مختص يطالب بحرمان المعلّمين المدخّنين من التدريس - التحرير   ---   السعودية .. “التربية”: توزيع وجبة الإفطار للطلاب خلال الحصة لتجنب الزحام - الراصد الصحفي   ---   معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد يزور جناح موقع المربي - الراصد الصحفي   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   التأثير السلبي لمدمن المواقع الجنسية - ياسر الحميقاني   ---   الشباب و العاطفه.. - د / نهله أمين   ---   كيفية التعامل المتربي الذي يحب التصدر - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   حفظ القرآن الكريم - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
هل تؤيد التحول للتعلم الإلكتروني وعن بعد في حال تفشي مرض انفلونزا الخنازير؟
نعم بالتأكيد
لا مطلقاً
ليس كثيراً
      
 



     

ضوابط الإعتناء بالطاقات

د. محمد بن عبدالله الدويش

السؤال رقم   /   7673

طاقات الشباب لا حدود لها، ولا يخفى عليكم من أن هناك نظرة من بعض المربين وهي أنه لابد أن نخرج شبابا قياديا يحسن القيادة والتربية ، وهذا يستحيل في حق بعض الشباب الذين قدراتهم لا تؤهلهم لهذا الأمر، فحينما يبدأ العمل الدعوي لهؤلاء الشباب نجد أن العمل الدعوي محصور فيمن يملك صفات القيادي والنتيجة يا فضيلة الشيخ إهمال البقية وعدم تكليفهم بأي عمل بل وتركهم بالكلية والنتيجة انتكاسة هؤلاء أرجوا تعليق؟



الجواب

من المهم الاعتناء بالطاقات ومن يتوقع منهم من التأثير أكثر من غيرهم. لكن مع ذلك لا بد من مراعاة الآتي: 1 – أن هناك أخطاء تقع كثيرا في التقويم؛ فأساليب التقويم وأدواته في الغالب لا تتجاوز الانطباعات الذاتية، وتركز على مجرد التفاعل والحيوية. 2 – لا بد من توسيع النظرة للصفات التي تميز الأفراد، فالمثابرة والجدية والإنتاجية –على سبيل المثال- من الصفات المهمة التي يجب الاعتناء بأصحابها، ولو كان ذكاؤهم –لدى المربين- متوسطا، فأمثال هؤلاء ينفع الله بهم كثيرا. 3 – يجب ألا يهمل الآخرون بحجة ضعف قدراتهم، فالدعوة إلى الله جاءت للناس كافة وليست دعوة خاصة بأصحاب المواهب، وفرق بين الاعتناء وبين إهمال الآخرين.

د. محمد بن عبدالله الدويش

                             


جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008