تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام - التحرير   ---   دعوة المرأة وقفات تقويمية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   اخشى جليس السوء !! - د / عبد العزيز إبراهيم سليم   ---    احترام العاملين باجور منخفضة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   واجبنا اتجاه المربي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الحلقة والاختبارات - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   تربية الأولاد على الصلاة - أيمن محمد عبد العظيم   ---   عبوس الطفل ... لماذا..؟ وكيف..؟ - علي السيد   ---   ابني تغير - د. عمر المفدى   ---   كرامة المتعلم داخل المدرسة - عادل فتحي عبد الله   ---   طريقة المحاضرة المفترى عليها - د.فايزة فاروق   ---   رؤية في تعليم اللغات - عبدالسلام محمد الكيلاني   ---   رؤية في كيفية إيجاد الدافعية لدى المتعلم - علي السيد   ---   حفل الوفاء حلقات تاج الوقار - التحرير   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   سلسلة مهارات المربي (6): بث الثقة - وليد الرفاعي   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   إلى ولدي المبتعث - د.جلال بن عثمان كحيل   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟ - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   علمتنى غزة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   وقفات مع الفتن - د. / خالد بن عبدالعزيز الباتلي   ---   أخي عبدالعزيز كما عرفته - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
عفوا لا يوجد تصويت حالياً
 



     

التربية الجهادية مطلب

د. محمد بن عبدالله الدويش

الجهاد ذروة سنام الإسلام، ولن يأتي يوم تستغني عنه الأمة فهو ماض إلى يوم القيامة كما أخبر صلى الله عليه وسلم.
ومن هنا فإن التربية التي تغفل هذا الجانب تربية قاصرة وناقصة.
وحين ترتكب أعمال خاطئة باسم الجهاد فهذا لايبرر بحال أن نتعامل بردة فعل مع ثوابتنا الشرعية.
ولا ينبغي أن يستخفنا الذين لايوقنون حين يرفعون شعار السلام ومحاربة الإرهاب وهم أشد الناس إرهابا وطغيانا، وهاهي الدماء التي أراقوها في فلسطين وأفغانستان والعراق وقبل ذلك في فيتنام، وكوريا، واليابان هاهي لاتزال تنزف شاهدة على فجورهم وطغيانهم.
إن المربين مطالبون بأن يربوا الناشئة على حب الجهاد في سبيل الله، وأن يُجلوا معانيه حية لديهم، ويحيوا لديهم التفاعل مع المجاهدين الذين يقاتلون أهل الكفر والطغيان، وأن يخلصوهم من التعلق بالترف ومتاع الدنيا.
وفي الوقت نفسه يربوهم على الاعتدال والتوازن، وأن حب الجهاد والمجاهدين لا يقتضي خلط الأوراق وإثارة القلاقل في بلاد المسلمين.

د. محمد بن عبدالله الدويش

                             


جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008