تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام - التحرير   ---   دعوة المرأة وقفات تقويمية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   اخشى جليس السوء !! - د / عبد العزيز إبراهيم سليم   ---    احترام العاملين باجور منخفضة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   واجبنا اتجاه المربي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الحلقة والاختبارات - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   تربية الأولاد على الصلاة - أيمن محمد عبد العظيم   ---   عبوس الطفل ... لماذا..؟ وكيف..؟ - علي السيد   ---   ابني تغير - د. عمر المفدى   ---   كرامة المتعلم داخل المدرسة - عادل فتحي عبد الله   ---   طريقة المحاضرة المفترى عليها - د.فايزة فاروق   ---   رؤية في تعليم اللغات - عبدالسلام محمد الكيلاني   ---   رؤية في كيفية إيجاد الدافعية لدى المتعلم - علي السيد   ---   حفل الوفاء حلقات تاج الوقار - التحرير   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   سلسلة مهارات المربي (6): بث الثقة - وليد الرفاعي   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   إلى ولدي المبتعث - د.جلال بن عثمان كحيل   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟ - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   علمتنى غزة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   وقفات مع الفتن - د. / خالد بن عبدالعزيز الباتلي   ---   أخي عبدالعزيز كما عرفته - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
عفوا لا يوجد تصويت حالياً
 



     

السنن والاعتبار

د. محمد بن عبدالله الدويش

السننوالاعتبار لقدأحسن الله تبارك وتعالى كل شيء خلقه، وخلق هذاالكون وفق نظام وسنن مطردة، واطراد السنن فيالحياة المادية ومعرفة الإنسان بها أعانه علىالاستفادة كثيراً مما في هذا الكون من قوىمادية. وكماأن الله تبارك وتعالى جعل سنناً مادية تعينالإنسان على فهم أوجه الحياة واستخراج قوانينثابتة تشكل الأساس في فهم الظواهر الماديةوالانطلاق منها، فقد أودع الله تبارك وتعالىالكون سنناً تحكم حياة الناس والمجتمعات. إنذكر قصص السابقين والأولين، والأمربالاعتبار والاتعاظ بها دليل واضح على أنهناك سنن تحكم حياة الناس ومجتمعاتهم، وأنالأمة إذا سلكت ماسلكه الأولون آلت إلى ماآلوا إليه، فبعد أن ساق الله قصة بني النظيروما أصابهم أعقبها بقوله ((فاعتبروا ياأوليالأبصار))، وأمر الله الناس بالسير في الأرضوالاعتبار بما أصاب السابقين ((أولم يسيروا فيالأرض فينظروا كيف كان عاقبة الذين من قبلهمدمر الله عليهم وللكافرين أمثالها)) والآياتفي هذا المعنى كثيرة. وفيمقابل سير المعرضين والمكذبين يعرض تباركوتعالى سير المؤمنين ((فولا كانت قرية آمنتفنفعها إيمانها إلا قوم يونس لما آمنوا كشفناعنهم عذاب الخزي في الحياة الدنيا ومتعناهمإلى حين)). وينكرالقرآن على المؤمنين اعتقادهم أن بإمكانهمتحقيق النصر دون أن يصيبهم ما أصاب السابقينمن قبلهم ((أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولمايأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساءوالضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذينآمنوا معه متى نصر الله ألا إن نصر الله قريب)). ويرشدالنبي صلى الله عليه و سلم أصحابه إلى ذلكفيقول :" لقد كان كان من قبلكم ليمشط بمشاطالحديد مادون عظامه من لحم أوعصب، مايصرفهذلك عن دينه، ويوضع المنشار على مفرق رأسهفيشق باثنين، ما يصرفه ذلك عن دينه، وليتمنالله هذا الأمر حتى يسير الراكب من صنعاء إلىحضرموت ما يخاف إلا الله " ( [1] ) إنكثرة هذه النصوص لتعطي دلالة على أهمية هذهالحقيقة الغائبة اليوم عن كثير من المسلمين،وجدير بالدعاة إلى الله -والذين يتخذونالقرآن هدياً ومنهاجاً لهم- أن يعنوا بهذهالسنن، ومن أوجه العناية بها ما يأتي: 1-        السعيللتعرف عليها، واستنباطها، ومن أعظم المصادرفي ذلك كتاب الله عز وجل فيما حكاه عن الأولينوالسابقين، وماقصه النبي صلى الله عليه و سلممن قصص وأخبار السابقين، ومن المصادر المهمةدراسة التاريخ دراسة واعية، وقد أمر الله فيكتابه بذلك في غير ما موطن (( أفلم يسيروا فيالأرض…أولم يسيروا في الأرض…قل سيروا فيالأرض..)) ويعقب ذلك بالأمر بالنظر والاعتبار. 2-        إعادةتقويم الدراسات الاجتماعية والإنسانية علىضوئها. 3-        إبرازهذه السنن أمام مجتمعات المسلمين، وتضمينهاالخطاب الدعوي الموجه لهم. 4-        الانطلاقمنها في رسم برامج التغيير والإصلاح، وأخذهابالاعتبار والسير وفقها، فالله سبحانهوتعالى قد شاء أن يكون نصر هذا الدين قائماًعلى بذل الجهد والسبب((ذلك ولو يشاء اللهلانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض))   ( [1] ) رواه البخاري (3852)

د. محمد بن عبدالله الدويش

                             


جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008