تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام - التحرير   ---   دعوة المرأة وقفات تقويمية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   اخشى جليس السوء !! - د / عبد العزيز إبراهيم سليم   ---    احترام العاملين باجور منخفضة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   واجبنا اتجاه المربي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الحلقة والاختبارات - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   تربية الأولاد على الصلاة - أيمن محمد عبد العظيم   ---   عبوس الطفل ... لماذا..؟ وكيف..؟ - علي السيد   ---   ابني تغير - د. عمر المفدى   ---   كرامة المتعلم داخل المدرسة - عادل فتحي عبد الله   ---   طريقة المحاضرة المفترى عليها - د.فايزة فاروق   ---   رؤية في تعليم اللغات - عبدالسلام محمد الكيلاني   ---   رؤية في كيفية إيجاد الدافعية لدى المتعلم - علي السيد   ---   حفل الوفاء حلقات تاج الوقار - التحرير   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   سلسلة مهارات المربي (6): بث الثقة - وليد الرفاعي   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   إلى ولدي المبتعث - د.جلال بن عثمان كحيل   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟ - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   علمتنى غزة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   وقفات مع الفتن - د. / خالد بن عبدالعزيز الباتلي   ---   أخي عبدالعزيز كما عرفته - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
عفوا لا يوجد تصويت حالياً
 



     

الجزائر ... وزارة التربية 'تخالف' توصيات المنظمة العالمية للصحة

التحرير

حمّلت نقابات التربية وزارتي الصحة والتربية مسؤولية أي خطر قد يتعرض له التلاميذ جراء انتشار أنفلونزا الخنازير، وشددت على التعجيل في تنفيذ الإجراءات التي وعدت بها قبل انطلاق الموسم الدراسي بهدف محاصرة المرض ووقف زحفه.
أوضح ممثل النقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني، مزيان مريان، أن غلق المدرستين لن يؤثر على السير العادي للدروس، على اعتبار أن العطلة الخريفية على الأبواب ''وعلى مسؤولي وزارتي الصحة والتربية استغلال العطلة لاتخاذ هذه الإجراءات الوقائية...''.
من جهته، قال ممثل الاتحاد الوطني لعمال التربية مسعود عمراوي، بأنه كان من الأجدر على وزارتي التربية والصحة اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة تماما مثلما تم إعلانه من قبل، لأن انتشار المرض في أوساط التلاميذ والمدارس بصفة عامة، سينتقل بصورة منطقية إلى مختلف أفراد المجتمع، بالنظر إلى العدد الكبير لهؤلاء، حيث يقدر عدد المتمدرسين في المؤسسات التربوية 8 ملايين تلميذ، بالإضافة إلى 600 ألف موظف في القطاع. وحسب عمراوي، فإنه على الوصاية دق ناقوس الخطر لمعالجة ''الأزمة''، متسائلا ''هل توجد ضمانات تؤكد بأن المرض لم ينتشر، على اعتبار أنه لم يتم تشكيل خلية أزمة وأخذ تحاليل من جميع التلاميذ الموجودين بالمدرستين..''.
واعترف محدثنا بخطورة الأمر، بالنظر إلى عدم نجاعة الإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية من قبل، سيما إلزام التلاميذ بغسل الأيدي ''هناك مؤسسات تربوية تضم ألفي تلميذ، بمعنى أن عملية غسل الأيدي ستتطلب ساعات طويلة..''. ما جعله يشدد على الدور التوعوي والتحسيسي لمختلف وسائل الإعلام لتجنيد الأولياء ودفعهم إلى تحمّل المسؤولية قصد حماية أبنائهم من احتمال انتقال المرض.

 
 

التحرير

                             


جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008