تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام - التحرير   ---   دعوة المرأة وقفات تقويمية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   اخشى جليس السوء !! - د / عبد العزيز إبراهيم سليم   ---    احترام العاملين باجور منخفضة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   واجبنا اتجاه المربي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الحلقة والاختبارات - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   تربية الأولاد على الصلاة - أيمن محمد عبد العظيم   ---   عبوس الطفل ... لماذا..؟ وكيف..؟ - علي السيد   ---   ابني تغير - د. عمر المفدى   ---   كرامة المتعلم داخل المدرسة - عادل فتحي عبد الله   ---   طريقة المحاضرة المفترى عليها - د.فايزة فاروق   ---   رؤية في تعليم اللغات - عبدالسلام محمد الكيلاني   ---   رؤية في كيفية إيجاد الدافعية لدى المتعلم - علي السيد   ---   حفل الوفاء حلقات تاج الوقار - التحرير   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   سلسلة مهارات المربي (6): بث الثقة - وليد الرفاعي   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   إلى ولدي المبتعث - د.جلال بن عثمان كحيل   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟ - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   علمتنى غزة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   وقفات مع الفتن - د. / خالد بن عبدالعزيز الباتلي   ---   أخي عبدالعزيز كما عرفته - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
عفوا لا يوجد تصويت حالياً
 



     

السعودية ... أولياء أمور يطالبون بإغلاق المدارس حتى توفر اللقاح

التحرير

طالب عدد من أولياء أمور طالبات الشرقية وزارة التربية والتعليم ووزارة الصحة بسرعة اتخاذ حل عاجل للقضاء على هذا المرض الذي أصبح يمثل خطراً على الجميع خاصة أبناءنا وبناتنا الطلاب والطالبات مطالبين المسؤولين في وزارة التربية والتعليم والجهات ذات العلاقة بإغلاق المدارس وتأجيل الدراسة حتى يحصل جميع الطلاب والطالبات على لقاح أنفلونزا الخنازير ومن ثم يعودوا إلى مدارسهم.
محمد العنزي ولي أمر طالبين وطالبتين يقول: «أصبح الخوف يراودنا مع خروج أبنائنا وبناتنا في الصباح إلى المدارس من إصابتهم بهذا المرض، وأنا أحمّل الوزارتين “الصحة والتربية” مسؤولية ما يحدث في المدارس من إصابات أو وفيات».
أما محمد الشهراني فقال: «آثرت تغييب أبنائي عن الدراسة منذ يوم السبت الماضي خوفاً عليهم من هذا المرض الخطير والذي أصبح مصب تفكيرنا على مدار الأربع والعشرين ساعة سواء كنا في المنزل أو خارجه، ونحن نحمل وزارتي التربية والتعليم والصحة كامل المسؤولية، باعتبارهما مسؤولتين عن هذا الوضع».
بدوره قال خالد الحربي: «نحن نطالب وزارة التربية والتعليم بإغلاق المدارس بكافة مراحلها حتى يتسنى لوزارة الصحة توفير اللقاح وتوزيعه على المستشفيات والمراكز الصحية في المناطق والمحافظات ومن ثم يقوم أولياء الأمور بمراجعة هذه المستشفيات والمراكز الصحية للحصول على اللقاح قبل أن يعود الأبناء للدراسة».
ويضيف سعد الشمري: «بعد حالة الوفاة التي حدثت يوم أمس الأول والإصابات المؤكدة بالمرض وحالات الاشتباه أصبح الوضع مخوفا، ويجب على وزارتي التربية والتعليم والصحة سرعة إغلاق المدارس وتأجيل الدراسة حتى يحصل الطلاب والطالبات على اللقاح.
وتساءل الشمري «ماذا سيحصل لو تم تأجيل الدراسة إلى ما بعد توفير اللقاح ؟».
وأضاف نحن أولياء الأمور على ثقة بأن المسؤولين في الوزارتين سيقدرون الوضع من أجل المصلحة العامة.
يذكر ان تعليق الدراسة يتم في المدارس التي تحدث بها حالة وفاة لمدة لا تقل عن أسبوع كما هو الحال حاليا في المدرسة الأولى المتوسطة بحي الراكة التي توفيت فيها إحدى الطالبات بالصف الثاني المتوسط يوم السبت الماضي.

التحرير

                             


جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008