تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام - التحرير   ---   دعوة المرأة وقفات تقويمية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   اخشى جليس السوء !! - د / عبد العزيز إبراهيم سليم   ---    احترام العاملين باجور منخفضة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   واجبنا اتجاه المربي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الحلقة والاختبارات - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   تربية الأولاد على الصلاة - أيمن محمد عبد العظيم   ---   عبوس الطفل ... لماذا..؟ وكيف..؟ - علي السيد   ---   ابني تغير - د. عمر المفدى   ---   كرامة المتعلم داخل المدرسة - عادل فتحي عبد الله   ---   طريقة المحاضرة المفترى عليها - د.فايزة فاروق   ---   رؤية في تعليم اللغات - عبدالسلام محمد الكيلاني   ---   رؤية في كيفية إيجاد الدافعية لدى المتعلم - علي السيد   ---   حفل الوفاء حلقات تاج الوقار - التحرير   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   سلسلة مهارات المربي (6): بث الثقة - وليد الرفاعي   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   إلى ولدي المبتعث - د.جلال بن عثمان كحيل   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟ - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   علمتنى غزة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   وقفات مع الفتن - د. / خالد بن عبدالعزيز الباتلي   ---   أخي عبدالعزيز كما عرفته - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
عفوا لا يوجد تصويت حالياً
 



     

السعودية .. المعلمون والمعلمات يناشدون الوزير تجنيبهم أضرار “المادة 18 أ ”

التحرير

ناشد المعلمون والمعلمات المتضررون من تطبيق المادة 18 أ على تسكينهم على المستوى المستحق نظاماً، سمو الامير فيصل بن عبدالله وزير التربية والتعليم برفع الضرر عنهم، مشيرين إلى تضررهم من ذلك في ستة جوانب هي ضياع سنوات الخدمة لعدد كبير من المعلمين والمعلمات، مساواة المعلم المستجد بمعلم خدم 5 سنوات في الراتب .والمعلمة المستجدة بمعلمة خدمت 10 سنوات، مفاضلة غير التربوي على التربوي في بعض الدفعات وهذا مخالف لكل الأنظمة، ضياع الفروقات المالية، ضياع سنوات البند لمن خدم عليه، تبعات ظلم هذه المادة في المستقبل وبالذات في التقاعد المبكر فالمعلم والمعلمة مضطران إلى الخدمة لسنوات أكثر مما هو مطلوب للحصول على التقاعد المبكر من خلال إكمال مسير العلاوات.
جاء ذلك في نداء وجهه المعلمون لسموه في اليوم الثاني من حملتهم ( فيصل التعليم .. المعلم يناشدك ) موضحين فيه أن كل مواطن شريف تشرّب قلبه حب هذا الوطن ونشأ على الإنتماء لهذه الأرض المباركة أرض الحرمين الشريفين المملكة العربية السعودية، يحلم بأن يخدم وطنه ويبني مجده بإيمان وإخلاص وتفانٍ، وهذا حق الوطن عليه وواجب فرضه الشارع على المسلمين فالحياة عبادة وعمل ..ونحن المعلمين والمعلمات بناة هذا الوطن الكبير بأمجاده وتاريخه ورجالاته فحق علينا خدمته رداً للجميل وعرفاناً بالفضل .. فتوجهت أنظارنا لمهنة الأنبياء والرسل معلمي الأمة الخير ، نهلنا العلم سنوات في حصون العلم الجامعات وانطلقنا بفرح لنكمل مسيرة النماء.
وجاء في الرسالة على لسان المعلمين قولهم : التحقنا بوزارة التربية والتعليم كمعلمين ومربين نحمل على أعناقنا أمانة عظيمة لنؤدي رسالة سامية.
والحق يُقال لسنا مشكورين في خدمة وطن ابتل ترابه بدماء أسلافنا فهذا واجب حتمي على رقابنا وهذا البِّر الذي تربينا عليه وأرضعته لنا أثداء الوطن منذ نعومة أظفارنا وإلا فهو منا براء، ولله الحمد كنّا بررة بوطن الحب واستمرت عجلة التنمية المباركة في دورانها إلى الأمام وأفقنا على حقيقة موجعة أورثت غصة في الحلوق واحتبست الأنفاس في الصدور إذ أن عجلة التنمية تخطتنا فإذا بنا ندور في حلقة مفرغة وربما في مكانك سِر .. شعور مؤلم أن ترى جزءا من قوتك الذي أقرّته لك أنظمة الدولة المعتمدة من الجهات العليا وقد أقتص أو خُدج أو أقتطع منك دون مبرر منطقي خصوصاً مع تعافي وتنامي الاقتصاد الوطني ولله الحمد والذي قبل أن يتعافى التزمنا الصمت خجلاً من إخراج زفرة تبوح بالمكنون.
سمو الوزير .. تم تطبيق المادة 18 أ على تسكين المعلمين والمعلمات على المستوى المستحق وهي خاصة بالترقيات ولا تنطبق على وضع المعلمين والمعلمات فالمعلمون والمعلمات يخضعون لتعديل ضرر وقع عليهم وليس لنظام ترقية مما زاد مشكلتهم تعقيداً وحالتهم النفسية اكتئاباً وحقوقهم ضياعاً.

التحرير

                             


جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008