تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام - التحرير   ---   دعوة المرأة وقفات تقويمية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   اخشى جليس السوء !! - د / عبد العزيز إبراهيم سليم   ---    احترام العاملين باجور منخفضة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   واجبنا اتجاه المربي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الحلقة والاختبارات - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   تربية الأولاد على الصلاة - أيمن محمد عبد العظيم   ---   عبوس الطفل ... لماذا..؟ وكيف..؟ - علي السيد   ---   ابني تغير - د. عمر المفدى   ---   كرامة المتعلم داخل المدرسة - عادل فتحي عبد الله   ---   طريقة المحاضرة المفترى عليها - د.فايزة فاروق   ---   رؤية في تعليم اللغات - عبدالسلام محمد الكيلاني   ---   رؤية في كيفية إيجاد الدافعية لدى المتعلم - علي السيد   ---   حفل الوفاء حلقات تاج الوقار - التحرير   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   سلسلة مهارات المربي (6): بث الثقة - وليد الرفاعي   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   إلى ولدي المبتعث - د.جلال بن عثمان كحيل   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟ - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   علمتنى غزة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   وقفات مع الفتن - د. / خالد بن عبدالعزيز الباتلي   ---   أخي عبدالعزيز كما عرفته - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
عفوا لا يوجد تصويت حالياً
 



     

السعودية .. الاختبارات الدولية أهم الأدوات المقننة لتطوير التعليم

التحرير

أوضح الدكتور نايف بن هشال الرومي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط والتطوير أن الاختبارات الدولية TIMSS من أهم الأدوات العلمية الموضوعية المقننة والفاعلة في تطوير التعليم وتحسين مخرجاته، وأنه يمكن من خلالها الحصول على مؤشرات ذات درجة عالية من المصداقية على مستوى التعليم في المملكة.
وبين أن الاختبارات الدولية اكتسبت في معظم دول العالم أهميتها من خلال المعلومات الموضوعية والتفصيلية التي تقدمها لكل من صانعي القرار ومخططي المناهج والمعلمين وكل من له علاقة واهتمام بالتربية والتعليم.
جاء ذلك خلال افتتاحه ورشة العمل حول الاختبارات الدولية TIMSS "إعدادها، تحليلها، كيف يتم الاستفادة منها" التي تقيمها وزارة التربية والتعليم بالرياض وتستمر لمدة ثلاثة أيام ويلقيها البروفيسور الأمريكي الدكتور الكسندر ويزمان.
وأكد الدكتور نايف الرومي أن هذه الورشة تأتي بناءً على حرص وتوجيهات صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد آل سعود سمو وزير التربية والتعليم على الاستعداد المبكر والجيد للمشاركة في الاختبارات الدولية 2011م ومشاركة الميدان التربوي في معرفة السبل المؤثرة في تحصيل الطلاب والطالبات في المملكة في الاختبارات الدولية.
وكشف الرومي أن هذه الورشة هي الأولى من نوعها في هذا المجال ويشارك فيها قرابة 60 مشرفاً تربوياً من قطاعي البنين والبنات وتأتي ضمن سلسلة من الورش التدريبية والتوعوية حول الاختبارات الدولية TIMSS واختتم الرومي تصريحه: بأن الورشة تهدف إلى التعريف بالدراسة الدولية في الرياضيات والعلوم TIMSS، المعلومات التي نشرت عن نتائج طلبة المملكة في الدراسة، ما تقدمه دراسة TIMSS، قياس الأداء وفق معايير محددة، تقويم بنائي، مقارنة على مستوى الوطن،ملخص نتائج المملكة، استخدام النتائج المنشورة كأساس للتحليل والأفكار الجديدة،مناقشة الحلول الممكنة، ويتخلل الورشة تطبيقات عملية.

 

التحرير

                             


جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008