تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام - التحرير   ---   دعوة المرأة وقفات تقويمية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   اخشى جليس السوء !! - د / عبد العزيز إبراهيم سليم   ---    احترام العاملين باجور منخفضة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   واجبنا اتجاه المربي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الحلقة والاختبارات - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   تربية الأولاد على الصلاة - أيمن محمد عبد العظيم   ---   عبوس الطفل ... لماذا..؟ وكيف..؟ - علي السيد   ---   ابني تغير - د. عمر المفدى   ---   كرامة المتعلم داخل المدرسة - عادل فتحي عبد الله   ---   طريقة المحاضرة المفترى عليها - د.فايزة فاروق   ---   رؤية في تعليم اللغات - عبدالسلام محمد الكيلاني   ---   رؤية في كيفية إيجاد الدافعية لدى المتعلم - علي السيد   ---   حفل الوفاء حلقات تاج الوقار - التحرير   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   سلسلة مهارات المربي (6): بث الثقة - وليد الرفاعي   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   إلى ولدي المبتعث - د.جلال بن عثمان كحيل   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟ - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   علمتنى غزة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   وقفات مع الفتن - د. / خالد بن عبدالعزيز الباتلي   ---   أخي عبدالعزيز كما عرفته - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
عفوا لا يوجد تصويت حالياً
 



     

سلسلة مهارات المربي(21):المرحليّة والتدرّج

وليد الرفاعي


• المرحليّة والتدرّج سمة من سمات المربي الرئيسة، والتي لا يمكن أن يكون مربيّاً إذا فقدها، وإنّما ربّما كان مصلحاً، أو مبلّغاً، أو آمراً بالمعروف، أو ناهياً عن المنكر فحسب.

• المربي الناجح ليس هو ذلك الذي يرسم الهدف الرائع... وإنّما من يستطع أن يطوّع جميع خطواته، وبرامجه، لخدمة ذلك الهدف الرائع.

• تذكّر أنّ توفير الماء، والهواء، والتربة، لا يكفي وحده لنموء النبتة، فالزّمن الطويل واحد من أهم تلك الوسائل، والذي تشتدُّ النبتة كلما طال، وتضعف كلما قصر.

• لا تحتاج السنبلة لأكثر من بضعة أيام لإنباتها، بينما تحتاج النخلة إلى بضع سنين، وبالمقابل لا تحتاج السنبلة لأكثر من هبّة ريح لكسرها، بينما قد تعجز الأعاصير عن كسر النخلة السامقة!.

• لا يطمعنّك النّبوغ، وشدة الإقبال، والتّقبّل عند المتربي لحرق المراحل، أو تجاوز بعض الجرعات معه.. ولكن لا بأس بالمقابل من إعطائه جرعة أكبر من أقرانه، دون إفراط، أو تفريط.. وعلى التوازن قامت الدنيا.

• لا تظن أن التربيّة فقط هي التي تبنى على المرحليّة والتدّرج! فالحياة كلها بُنيت على التدرّج، بدءاً من خلق السماوات والأرض في ستة أيام، ثم خلق الإنسان، ونمو جسمه، وعقله، إلى تنزيل الشرائع والأحكام، وكل ذلك كان بالإمكان خلقه بـ(كن) فيكون!.

• إيّاك أن تلقي كل ما عندك، ذلك أنّ  البِرْكَةَ الضحلةَ تُظهر كلَّ ما فيها، بينما يحول عمق البحر عن رؤية كل ما فيه!.

 • في بعض الأحيان لا تكتسب بعض الأشياء أثرها من قوة الضربة، وإنّما من تتابعها...حيث  يفعل الزمن ما لا تفعله القوة.. تماماً كما تنحت قطرات الماء المتتابعة في الصخر ما تعجز بحار الدنيا أن تصنعه فيها.

وليد الرفاعي

                             


جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008