تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام - التحرير   ---   دعوة المرأة وقفات تقويمية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   اخشى جليس السوء !! - د / عبد العزيز إبراهيم سليم   ---    احترام العاملين باجور منخفضة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   واجبنا اتجاه المربي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الحلقة والاختبارات - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   تربية الأولاد على الصلاة - أيمن محمد عبد العظيم   ---   عبوس الطفل ... لماذا..؟ وكيف..؟ - علي السيد   ---   ابني تغير - د. عمر المفدى   ---   كرامة المتعلم داخل المدرسة - عادل فتحي عبد الله   ---   طريقة المحاضرة المفترى عليها - د.فايزة فاروق   ---   رؤية في تعليم اللغات - عبدالسلام محمد الكيلاني   ---   رؤية في كيفية إيجاد الدافعية لدى المتعلم - علي السيد   ---   حفل الوفاء حلقات تاج الوقار - التحرير   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   سلسلة مهارات المربي (6): بث الثقة - وليد الرفاعي   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   إلى ولدي المبتعث - د.جلال بن عثمان كحيل   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟ - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   علمتنى غزة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   وقفات مع الفتن - د. / خالد بن عبدالعزيز الباتلي   ---   أخي عبدالعزيز كما عرفته - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
عفوا لا يوجد تصويت حالياً
 



     

لماذا لا يكونوا فاعلين؟

د. محمد بن عبدالله الدويش

نفترض أن امتلاك الناس للمعرفة حول مسؤوليتهم الدعوية كافٍ في أن يكونوا فاعلين في دعوتهم.

ومن هنا نبذل جهداً عالياً في التأكيد والتذكير بالمسؤولية الدعوية، وأحياناً اللوم والعتاب على المقصرين ووصفهم بأوصاف قاسية.

إن امتلاك المعرفة أحد الأدوات التي تدفع الإنسان للعمل وتحفزه عليه، لكنها غير كافية في أن تجعل الإنسان فاعلاً وإيجابياً.

إن الفاعلية تتطلب امتلاك الإنسان للحافز والدافع، وامتلاكه لخصائص وسمات نفسية تقوده للأداء والعطاء، ومن ذلك:

• أن يكون واثقاً بنفسه وبقدرته على العطاء.
• المبادرة والإيجابية والجرأة.
• التفاؤل وتوقع النجاح والإنجاز.
•  امتلاك المهارات المتصلة بالمهمة (التواصل، الإلقاء، الحوار...).
• الاستقرار النفسي.
• المرونة والقدرة على التكيف مع الأوضاع.

ومن هنا فإن بناء الإنسان الفاعل يتطلب الوعي بهذه الخصائص، والسعي لبنائها في النفوس.

د. محمد بن عبدالله الدويش

                             


جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008