قوة التفكير - مها إبراهيم   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   السعودية ... “التربية” تعدل سن القبول بالمرحلة الابتدائية - الراصد الصحفي   ---   الامارات .. مـركـز مختص يطالب بحرمان المعلّمين المدخّنين من التدريس - التحرير   ---   السعودية .. “التربية”: توزيع وجبة الإفطار للطلاب خلال الحصة لتجنب الزحام - الراصد الصحفي   ---   معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد يزور جناح موقع المربي - الراصد الصحفي   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   التأثير السلبي لمدمن المواقع الجنسية - ياسر الحميقاني   ---   الشباب و العاطفه.. - د / نهله أمين   ---   كيفية التعامل المتربي الذي يحب التصدر - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   حفظ القرآن الكريم - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
هل تؤيد التحول للتعلم الإلكتروني وعن بعد في حال تفشي مرض انفلونزا الخنازير؟
نعم بالتأكيد
لا مطلقاً
ليس كثيراً
      
 



     

طالب شخصيته متقلبه..مالحل ؟

د / عبد العزيز إبراهيم سليم

السؤال رقم   /   15215

لدي طالب في مرحلة ثالث متوسط وهو من طلاب تحفيظ المدرسة وقد أخذ درع لتميزه في الحفظ ولكنه مع الاسف سريع ما ينحرف تجاه الشر خاصة مع أصحابه ,ولكنه في همته في تلقى المسؤوليات متميز, فكيف التعامل معه ؟



الجواب

أهلا وسهلاً بك أيها الأخ الفاضل، حياك الله، وأسأل الله عز وجل أن يجعلك سبباً في هداية هذا الطالب إن شاء الله.  في البداية أخي العزيز كنت أتمنى أن تذكر لى بعض المعلومات عن هذا الطالب، مثل: هل هو طالب متميز في الحفظ فقط أم في مواد دراسية أخرى،  وما هو سلوكه داخل الفصل وخارجه، وهل هو طالب يتميز بحسن الخلق أم ذي سلوك عدواني مثلاً؟ ؛لأن لكل حالة طريقة في التعامل ، فالطالب المتميز يختلف في طريقة تعامله عن غيره، عموماً أن فهمت من رسالتك أنك معلمه، وبالتالي تكون لديك فرصة كبيرة في تقويم سلوكه ونصحه وإرشاده.

أما في الرد على استشارتك فأقول وبالله التوفيق لاشك أننا في هذا العصر نجد صعوبة ومشقة كبيرة في نصح أبنائنا وطلابنا نحو الطريق السليم، فتجد الطلاب سريعاً ما ينحرفون نحو الشر وذلك لأنه طريق سهل لايكلف صاحبه شيئاً، أضف إلى ذلك أن رفقاء السوء دائماً ما يزنون له السيئ على أنه حسن، وكل قبيح على انه جميل،  وللأسف الشديد في هذه المرحلة ينقاد الطالب لجماعة الأقران التي ينتمي إليها ليس هذا فحسب بل ويتبنى أفكارهم المنحرفة ويؤمن بها ويكون على استعداد للتضحية في سبيلهم بكل ما يملك ويكون سعيداً وهو يفعل ذلك. ومما زاد الأمر سوءاً طبيعة العصر الذي نعيشه مما أسهم في ظهور سلوكيات ممقوتة عند بعض الطلاب خاصة في المرحلة المتوسطة وكذلك تخلي بعض الأسر عن دورها التربوي تجاه أبنائها.

 

ولذلك إذا أردت أن تتعامل مع مثل هذا الطالب يجب أن تجمع معلومات كافية عنه وعن زملائه وأصدقائه وأسرته حتى تضع خطة فعالة مجدية للتعامل معه وهذه نصيحتي إليك أخي الفاضل للتعامل مع هذا الطالب:

1.    انصحه بالابتعاد عن أصدقاء الشر ويكون هذا بينك وبينه على انفراد وليس على مسمع ومرأى من زملائه ودائما ذكره بتفوقه في الحفظ وان حفظ كتاب الله تعالى الذي يحض على الفضائل يتنافى مع السلوك المنحرف.ومنه قوله تعالى: " من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه..." وكن ليناً معه في القول والفعل ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة قال تعالى مخاطباً نبيه صلى الله عليه وسلم:" فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الأمر" (آل عمران: 159".

2.    أشرك الأسرة معك دون أن يعلم وقم باستدعاء ولى أمره وتشاور معه في أمر هذا الطالب، ونسق معهم لوضع خطة للنصح والإرشاد حتى يتابعون معك، فالمفروض أن الأب والأم قدوة حسنة لابنهما . قال صلى الله عليه وسلم مبيناً دور الوالدين في تربية الأولاد ( ما من مولود إلا يولد على الفطرة فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه...). وضع فى اعتبارك أن الأب والأم أو الأسرة عموماً قد تكون أحد الأسباب التي أدت إلى انحراف هذا الطالب.

3.    أشرك هذا الطالب معك في بعض الأعمال داخل الفصل أو المدرسة واجعله يشترك في المناشط التربوية بالمدرسة واجعله مسئولاً عن جماعة معينة بالمدرسة ولتكن جماعة الإذاعة واسأله دوماً عن الأعمال التي يقومون بها.

4.    استغل قدرته على الحفظ وحبب إليه مساعدة من يريد الحفظ وكون له جماعة لحفظ كتاب الله تعالى يكون هو المسئول عنها حتى يشعر أنه يعمل عملاً ذا قيمه، وضع في اعتبارك أن تعمل ذلك لسببين؛ الأول: هو إبعاده عن رفاق السوء، والثاني: شغل وقت فراغه بأشياء نافعة حتى لايجد وقتاً لقضائه مع رفاق السوء.

5.    اجلس معه وتحدث إليه كأخ وناده بأحب الأسماء باستمرار فهي من الأمور التي تشعره بأنك تحترمه وتقدره وتحبه وتخاف عليه وعلى مستقبله.

6.     ناقشه في مساوئ الرفقة السيئة وحبب إليه الرفقة الصالحة وأثرها عليه، ودلل على كلامك بأمثلة من القرآن الكريم والسنة العطرة، كحديث: "مثل الجليس الصالح ...إلخ. ، ودله على بعض الطلاب ذوي السيرة الطيبة وانصحه بمصاحبتهم، وتذكر دائماً أن الابتسامة المرحة والكلمة الطيبة تفتح قلوب الآخرين. وقديماً قيل إن الابتسامة لاتكلف شيئاً ولكنها تعني الكثير.

7.    لا تبدأ معه حديثك بقولك (إنك مخطئ) (أنت ماتفهم) أو ( أنت لا تعرف مصلحتك) ما يقوم مقامها كقولك له(سأثبت لك انك لاتعرف طريق الصواب جيداً) لان هذه العبارات قد تستثير عناده وتحفزه على الاستمرار في طريق الشر.

8.    اطلب منه أن يؤدي عنك بعض الأعمال سوف تجده يرحب ويسر لثقتك فيه وبث في نفسه دائما أنه أهل لكل خير وأنه على قدر المسئولية. وشجعه دائماً على الاستمرار.

9.    اجعل هناك جائزة- وأعلن عن ذلك- لمن يعمل عملاً صالحا كأن يزور مريض أو يبر والديه أو ينصح إنسان شرير وهكذا....

 

وفقك الله إلى ما فيه الخير وسدد خطاك على طريق الحق

د / عبد العزيز إبراهيم سليم

                             


جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008