تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام - التحرير   ---   دعوة المرأة وقفات تقويمية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   اخشى جليس السوء !! - د / عبد العزيز إبراهيم سليم   ---    احترام العاملين باجور منخفضة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   واجبنا اتجاه المربي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الحلقة والاختبارات - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   تربية الأولاد على الصلاة - أيمن محمد عبد العظيم   ---   عبوس الطفل ... لماذا..؟ وكيف..؟ - علي السيد   ---   ابني تغير - د. عمر المفدى   ---   كرامة المتعلم داخل المدرسة - عادل فتحي عبد الله   ---   طريقة المحاضرة المفترى عليها - د.فايزة فاروق   ---   رؤية في تعليم اللغات - عبدالسلام محمد الكيلاني   ---   رؤية في كيفية إيجاد الدافعية لدى المتعلم - علي السيد   ---   حفل الوفاء حلقات تاج الوقار - التحرير   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   سلسلة مهارات المربي (6): بث الثقة - وليد الرفاعي   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   إلى ولدي المبتعث - د.جلال بن عثمان كحيل   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟ - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   علمتنى غزة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   وقفات مع الفتن - د. / خالد بن عبدالعزيز الباتلي   ---   أخي عبدالعزيز كما عرفته - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
عفوا لا يوجد تصويت حالياً
 



     

تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام / الطبعة

التحرير

 تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام

تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام

تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام

قصص حقيقة لرجال ونساء كفلوا أيتاماً

جمع وإعداد عادل السلطان

 

رسالة بدأ فيها المؤلف ببيان عظيم فضل كفالة اليتم من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم

فمن كتاب الله :

قوله تعالى: {وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً{8} إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُوراً{9} إِنَّا نَخَافُ مِن رَّبِّنَا يَوْماً عَبُوساً قَمْطَرِيراً{10} فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً وَسُرُوراً{11} وَجَزَاهُم بِمَا صَبَرُوا جَنَّةً وَحَرِيراً{12}}

ومن السنة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "أنا وكافل اليتيم في الجنة هَكَذا " وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما. رواه البخاري

ويريد المؤلف في هذه الرسالة بعد بيان فضل كفالة اليتيم تحفيز الأشخاص القادرين على هذا العمل وقد عمل المؤلف في(مجال رعاية الأيتام ) فترة من الزمن وأورد في الكتاب بعضا من القصص التي ذكرها له بعض الكافلين ومدى تأثير كفالة اليتم عليهم بالنفع سواء بالصحة أو البركة في المال والولد

ومن ثمار كفالة اليتم على بعض الكافلين:

- كفالة اليتم تعين على الصحة.

- بركة الرزق بعد الأمر المستديم.

- سخر الله لها زوجها بعد الكفالة .

- ازداد مالي وشفي ولدي.

- فرجت كربه يتيم ففرج الله كربتي.

- دعوت الله بفضل كفالتي فنجحت .

- مالي رجع بنفس الفئات.

- معاملتي تيسرت بعد ساعتين من التبرع.

- تبرعت من أجل شفاء ابنتي.

- بركة راتبي كانت من الكفالة.

- بالكفالة قد ترزق بعد انقطاع.

- قد تنقذ بالكفالة من تحب.

- انقطعت عن الكفالة فذهبت بركتها.

- رحمة عاجلة باليتم.

وأورد المؤلف في كتابه لكل ثمرة من هذه الثمار قصة واقعية حدثت بالفعل للأشخاص كفلوا أيتاما

قال ابن القيم رحمة الله "فإن للصدقة تأثيراً عجيباً في دفع أنواع البلاء" .

وختاماً:إن لكفالة اليتم أجر عظيم قد يُعجل الله رؤيته في الدنيا ويدخره للآخرين في الآخرة.

وفي النهاية وصية من المؤلف للجميع التواصل مع جمعيات رعاية الأيتام والتعاون معهم ودعمهم ماديا ومعنويا.

بارك الله في القائمين على جمعيات رعاية الأيتام ورفع قدرهم في الدارين .

 

 للأعلى

التحرير

                             


جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008