تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام - التحرير   ---   دعوة المرأة وقفات تقويمية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   اخشى جليس السوء !! - د / عبد العزيز إبراهيم سليم   ---    احترام العاملين باجور منخفضة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   واجبنا اتجاه المربي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الحلقة والاختبارات - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   تربية الأولاد على الصلاة - أيمن محمد عبد العظيم   ---   عبوس الطفل ... لماذا..؟ وكيف..؟ - علي السيد   ---   ابني تغير - د. عمر المفدى   ---   كرامة المتعلم داخل المدرسة - عادل فتحي عبد الله   ---   طريقة المحاضرة المفترى عليها - د.فايزة فاروق   ---   رؤية في تعليم اللغات - عبدالسلام محمد الكيلاني   ---   رؤية في كيفية إيجاد الدافعية لدى المتعلم - علي السيد   ---   حفل الوفاء حلقات تاج الوقار - التحرير   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   سلسلة مهارات المربي (6): بث الثقة - وليد الرفاعي   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   إلى ولدي المبتعث - د.جلال بن عثمان كحيل   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟ - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   علمتنى غزة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   وقفات مع الفتن - د. / خالد بن عبدالعزيز الباتلي   ---   أخي عبدالعزيز كما عرفته - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
عفوا لا يوجد تصويت حالياً
 



     

سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي

وليد الرفاعي

• إيّاك والتكلّف، وتأكّد أنّ الصورة التي سوف يتقبّلك المتربي عليها هي صورتك أنت، لا أي صورة أخرى، حتى وإن كانت أفضل من صورتك! لأنّك خير من يمثّل شخصّيتك.

• من المهمّ أن يشعر المتربي بالاهتمام نحوه. ولكن احذر من أن تجرّك المبالغة في ذلك إلى نتائج عكسية لما تريد. (مراجعة وتفقّد الطّير: سيد قطب 5/ 2638).

• تعامل مع المتربي باعتبار أنّك من الممكن أن تستفيد من شيء مما عنده. وهنا سوف تحقّق له أكبر فائدة منك، فالشعور بالعطاء من أبرز وسائل الأخذ، والاستفادة.

• اجعل من خفّة ظلّك، وحسن عشرتك بديلاً، ومتنفساً عمّا قد يجده المتربي منك من ثقل التكاليف.. أمّا إن شئت أن تجمع له بين ثقل التكاليف، وثقل النفس.. فإنّك قد لا تجد من تربيه حينئذ!.


• اجعل هدفك ماثلاً أمامك.. وإيّاك أن تجعل من الممارسات، والخلطة اليومية سبباً في تمييع هدفك، أو عدم جلائه، فيدخلك المتربي في الدائرة التي كنت تريد أن تخرجه منها!.

• لا أظنّك من أولئك الذين يظنون أن جدية المربي تقتضي عدم الضحك! كما أنّي لا أظنّك من أولئك الذي لا يعرفون الطريق إلى القلوب، إلا من خلال الضحك كذلك!.


• حتى تصل إلى هدفك بدقّة فلابدّ أن تُحَسّن بعض المهارات الكلامية عندك، وتطوعها لأهدافك، مثل: فن الحوار والإقناع، والإيحاء، والإصغاء، وما شابه ذلك.

• كن لائقاً في مظهرك.. فالاهتمام بالجوهر لا يعني إهمال المظهر.. ذلك أن البعض قد يربط بين الأمرين.. وخاصّة في البدايات الأولى للعلاقة.


• قال جنديّ لضابطه وقت تخرّجه: ( إنني يا سيدي؛ لم أرَ ضابطاً يحسن التحدث مع الجندي مثلكم، كنتم تحدثونه وكأنه ضابط مثلكم! لقد رأيت كثيراً من الضباط يحاولون تقليدكم، فيتحدثون مع الجنود، وكأنهم قد غدوا جنوداً مثلهم! وهذا هو الخطأ بعينه! ).

وليد الرفاعي

                             


جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008