تبدلت حالي بعد كفالتي للأيتام - التحرير   ---   دعوة المرأة وقفات تقويمية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   النقلة التربوية للجيل الأول - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   التربية الذاتية - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   اخشى جليس السوء !! - د / عبد العزيز إبراهيم سليم   ---    احترام العاملين باجور منخفضة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   واجبنا اتجاه المربي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الهمز واللمز على المعلمة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   الحلقة والاختبارات - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   تربية الأولاد على الصلاة - أيمن محمد عبد العظيم   ---   عبوس الطفل ... لماذا..؟ وكيف..؟ - علي السيد   ---   ابني تغير - د. عمر المفدى   ---   كرامة المتعلم داخل المدرسة - عادل فتحي عبد الله   ---   طريقة المحاضرة المفترى عليها - د.فايزة فاروق   ---   رؤية في تعليم اللغات - عبدالسلام محمد الكيلاني   ---   رؤية في كيفية إيجاد الدافعية لدى المتعلم - علي السيد   ---   حفل الوفاء حلقات تاج الوقار - التحرير   ---   موقع المسلم في حوار مع د. الدويش - التحرير   ---   سلسلة مهارات المربي (19):مهارات الاتصال بالمتربي - وليد الرفاعي   ---   التربية والمجتمع - محمد الحربي    ---   الدافعية وتنميتها لدى المتعلم - خديجة عبدالرحمن الصغير   ---   سلسلة مهارات المربي (6): بث الثقة - وليد الرفاعي   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   إلى ولدي المبتعث - د.جلال بن عثمان كحيل   ---   الاهتمام بمحضْن الأسرة - وداد إبراهيم البوق   ---   خطر قنوات الشعوذة على الأسرة - د. عفاف حسن مختار   ---   أهمية الحاجات النفسية في مرحلة الطفولة - د. سميرة حسن أبكر   ---   هل نحن بحاجة للتثقيف الجنسي؟ - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   أبناؤنا والتقنية - كريم سليمان   ---   علمتنى غزة - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   وقفات مع الفتن - د. / خالد بن عبدالعزيز الباتلي   ---   أخي عبدالعزيز كما عرفته - د. محمد بن عبدالله الدويش   ---   








القائمة البريدية  

الاسم  
 
البريد االإلكتروني  
 
تسجيل إلغاء

    
 
عفوا لا يوجد تصويت حالياً
 



     

الاهتمام بمحضْن الأسرة

وداد إبراهيم البوق

الحمد لله القائل (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ).

فمن فضل الله ومنته أن جعل السكن والمودة شرط لبناء الأسرة السعيدة المستقرة ودعامة لاستمرارها وصمودها أمام عواصف وأعاصير الحياة , وتبدأ هذه الأسرة الصغيرة المتكونة من الأم والأب ببناء المحضن الذي يحتضن تلك الأسرة ليكون ستراً لها يحجبها عن عيون الآخرين وعن فضولهم , في هذا المحضن سيبدأ الأبوين بتهيئة الظروف والمناخ لاستقبال الأبناء , وفيه ستتكون السلوكيات والميول والاتجاهات وسيخرج للمجتمع بإذن الله أمهات وآباء يحملون عبأ مجتمع جديد فإن صلحوا صلح المجتمع وإن أخفقوا أخفق معهم . لذا لابد أن نضع أسس ينبني عليها ذلك المحضن ليخرج ثمار تطرح خيراً عظيما .

1-  أن يتأسس على تقوى الله في السر والعلن , وأن يكون الهدف الأساسي الذي يسعى الجميع لتحقيقه  هو رضا الله سبحانه وتعالى .
2-  أن ينبني على الحب  والإيثار إذ فقدان ذلك بين الوالدين يؤثر بصورة كبيرة على سلوكيات الأبناء ونفسياتهم .
3-  أن يكون دافئاً بمعنى أن يجد فيه الأبناء الحنان والعاطفة القوية وإلا سيبحث كلاً منهما عن ذلك الدفء وإن كان زائفا .
4-  القدوة الصالحة فإن لم يكن الأبوين قدوة لأبنائهم نشأت نفسيات مضطربة متخبطة لا تستطيع أن تميز بين الخطأ والصواب فتتخبط في الحياة وقد تصل إلى الحق وقد تتوه وتدفع ثمناً غاليا.
5-  اختيار المدرسة المناسبة للأبناء عقدياً وعلمياً ليكون ذلك المحضن الثاني المكمل لتربيتهم  مناسباً لتحقيق ما يهدف إليه الآباء من إخراج أمة تحمل هم الإسلام .
6-  الاهتمام باختيار الأصدقاء  ومساعدة الأبناء على حسن الاختيار وإقامة الحوار معهم حالة الرفض لإقناعهم .
7-  إبعاد الأبناء عن وسائل الفساد والتي تؤدي إلى الانحراف ومقدماته , والحرص على الرقابة والمتابعة الدقيقة والتي لا تفقد الثقة بين الآباء والأبناء .
8- غرس مفهوم أن المرجع الأساسي للأبناء هم الوالدين وذلك من خلال الإجابة على كل الأسئلة التي يوجهها الأبناء  بصورة علمية صحيحة مما يجعلهم في غنى عن استشارة الأصدقاء أو غيرهم .

فا اللهم أرشدنا لما فيه الخير لأبنائنا ويسر لنا السبل لتهيئة الظروف والأساليب المناسبة لهم ولا تكلنا إلى أنفسنا فنضل عن طريق الصواب .

============
مشرفة تربوية بقسم الدراسات الإسلامية

وداد إبراهيم البوق

                             


جميع الحقوق محفوظة لموقع المربي 1429هـ ©
© All rights reserved to ALMURABBI 2008